اجراءات تاسيس شركة مساهمة في دبي

اجراءات تاسيس شركة مساهمة في دبي . لقد أصبحت الأعمال التجارية القائمة على الشراكة هي الأكثر قوة وثباتًا في مجتمع الأعمال، لذا نشأ مصطلح الشركات المساهمة، وسرعان ما تتطور مفهوم الشركات المساهمة ليتخذ عدة أشكال قانونية بتسهيلات ومزايا مختلفة تتيح للجميع اللحاق بركب الاستثمار الحثيث، تعرف على أنواع وتفاصيل إجراءات تاسيس شركة مساهمة في الإمارات. 

 

اجراءات تاسيس شركة مساهمة في دبي

شركة المساهمة

يتلخص معنى شركة مساهمة في كونها كيان تجاري ضخم تعود ملكيته لأكثر من شخص، ويُقسم رأس المال إلى أسهم متساوية القيمة على أن تكون هذه الأسهم قابلة للتداول، 

علمًا بأن هذا الشكل القانوني من الشركات على اختلاف أنواعه تنحصر فيه مسؤولية الشركاء في حدود حصتهم المالية فقط، وتتم إدراتها بواسطة أعضاء مجلس الإدارة المكون من 3-11 عضو من بينهم رئيس مُنتخب.  

 

انواع الشركات المساهمة وأهم مميزاتها

بحسب ما ورد في قانون الشركات الإماراتي حول إجراءات تأسيس شركة مساهمة فإنه يلزم تحديد نوع الشركة، فهناك ثلاثة أنواع للشركات المساهمة، تختلف فيما بينها في بعض التفاصيل كالتالي: 

  • شركة مساهمة عامة 

تتكون شركات المساهمة العامة من خمسة مساهمين على الأقل، شريطة ألا يقل رأس مال الشركة عن ثلاثين مليون درهم، على أن يتم الاكتتاب بنسبة من 30-70% من الأسهم، وتتميز شركات المساهمة العامة بـ 

  • استقلال الإدارة والملكية عن بعضهما البعض، فليس شرطًا على المساهم أن يكون عضوًا في مجلس الإدارة
  • تعتبر من أكثر الشركات استقرارًا حيث لا يتأثر موقف الشركة بتداول ملكية الأسهم بين الأشخاص أو المؤسسين 
  • انحصار المسؤولية المالية للمساهمين في قيمة حصصهم فقط، مما يحمي ممتلكاتهم الخاصة في جميع الأحوال

 

  • شركة مساهمة خاصة

تتألف شركات المساهمة الخاصة من عدد من المساهمين لا يقل عن اثنين ولا يزيد عن مائتي مساهم تجمع بينهم صلة قرابة، ويجوز لشخص واحد تأسيس شركة مساهمة خاصة تحت اسم “شركة الشخص الواحد مساهمة خاصة”، ويُقسم فيها رأس المال إلى أسهم متساوية القيمة ولكنها غير قابلة للاكتتاب العام، ويسري عليها جميع قوانين شركات المساهمة العامة، وتتميز بـ 

  • تتبع قوانين شركات المساهمة العامة فيما عدا الاكتتاب العام، وتقتصر مسؤولية المساهم المالية على حصته في الشركة فقط.  
  • يمكن أن تتحول إلى شركة مساهمة عامة بعد مرور عامين على تأسيسها بشرط ألا يقل متوسط صافي الربح السنوي عن 10% من قيمة رأس المال. 
  • يمكنك بدء العمل مباشرة بعد إنهاء اجراءات تاسيس شركة مساهمة خاصة دون بلوغ الحد الأدنى للاكتتاب، على عكس الشركات المساهمة العامة. 

 

  • شركة مساهمة مغلقة 

يثير لفظ اجراءات تاسيس شركة مساهمة مغلقة نوعًا من اللبس في ماهية الفروق بين أنواع الشركات المساهمة المغلقة والمفتوحة، ولعل أوضح الفروق بين كلا النوعين يكمن في صلاحية الأسهم الخاصة بالشركة، فالمقصود بلفظة مغلقة أن الشركة غير مُدرجة بسوق الأوراق المالية، وتقتصر إمكانية تداول الأسهم بين المؤسسون فقط، والذين لا يزيد عددهم عن 50 مساهم.   

ومن أهم ما يميز تاسيس شركات دبي المغلقة عدم خضوعها لقيود الرقابة والمراجعة الخاصة بالشركات المساهمة التي تحجم استقلالية المؤسسين نوعًا ما، وبالتالي تعتبر المساهمة المغلقة أكثر استقلالية مقارنة بتلك العامة. 

 

الفرق بين الشركة المساهمة العامة والخاصة في الإمارات:

رغم أن نظام الشركات المساهمة أصبح أكثر وضوحًا في السنوات الأخيرة، إلا أن اختيار الصفة القانونية للشركة المساهمة لا يزال عائقًا أمام المستثمرين لتعدد الفروقات السطحية بين الأنواع الثلاث كما سبق التوضيح، وإليك في نقاط مختصرة الفرق بيم شركات المساهمة العامة والخاصة في الإمارات باعتبارهم النمطين الأكثر شيوعا: 

  • عدد المساهمين: يبدأ عدد المساهمين في شركات المساهمة العامة من خمسة أفراد وليس هناك حد أقصى، بينما يتراوح عدد مساهمي الشركات الخاصة بين 3-200 مساهم فقط. 
  • الحد الأدنى لرأس المال: لا يقل رأس المال في شركات المساهمة العامة عن 30 مليون درهم، بينما يمكن تأسيس شركة مساهمة خاصة برأس مال يبدأ من 5 ملايين درهم.  
  • الاجتماع العام: يفرض القانون على شركات المساهمة العامة عقد اجتماع عام قانوني تحت إشراف الجمعية العمومية لمناقشة ميزانية الشركة، بينما لا تخضع شركات المساهمة الخاصة لهذا الإجراء. 
  • الضرائب العامة: ترتفع إجمالي نسبة الضرائب العامة المفروضة على صافي أرباح شركات المساهمة العامة مقارنة بالخاصة حيث تبدأ من 9% من صافي الربح.   

قد تساعدك هذه الفروقات في فهم طبيعة الشركات المساهمة في سوق الإمارات، ولمزيد من الوضوح تابع خصائص الشركات المساهمة بوجه عام. 

 

تأسيس شركة مساهمة في دبي

سواء كنت تنوي تأسيس شركة مساهمة عامة أو خاصة أو مغلقة فإن يلزم توفير كافة المستندات التالية قبل بدء اجراءات تاسيس شركة مساهمة في دبي: 

  • شهادة حجز الاسم التجاري من الجهة المختصة، للإفادة بأن الاسم التجاري لا يلتبس مع اسم شركة أخرى. 
  • صورة بطاقة الهوية للمساهمين المواطنين، ونسخة من جواز السفر للمساهمين الأجانب. 
  • تعهد من المؤسسين بإتمام كافة إجراءات تأسيس الشركة طبقًا لنصوص التشريع الإماراتي. 
  • السيرة الذاتية للمؤسسين وعينة التوقيع، وبيان التاريخ المهني وسابقة إنجازات جميع أعضاء مجلس الإدارة.
  • إقرار أعضاء مجلس الإدارة، وتفويض من المساهمين بالموافقة على أعضاء مجلس الإدارة.
  • إقرار كتابي من أعضاء مجلس الإدارة بقبول التعيين في منصب مجلس الإدارة، وتنفيذ المهام المنوطة بهم. 
  • 4 نسخ من عقد التأسيس متضمنًا كافة شروط المساهمة وتداول أسهم الشركة، ويجب أن يحمل توقيع جميع المساهمين. 
  • وثيقة النظام الأساسي للشركة، والتي تحدد كيفية إنجاز المهام، وصلاحيات العاملين، وكافة اللوائح القانونية. 
  • نسختان من الجدوى الاقتصادية للمشروع طبقًا لدراسة وتحليل السوق المحلي، وبيان كيفية تنفيذ خطط الشركة. 
  • الموافقة المبدئية التي يتم الحصول عليها من السلطة المحلية المختصة بنشاط الشركة. 
  • الموافقات الأمنية والحكومية الأخرى والتي يتم تحديدها تبعًا لأنشطة الشركة أيضًا. 
  • نسخة مصدقة من كاتب العدل بالمحكمة لعقد المساحة المكتبية المخصصة لإدارة الشركة.
  • عقد وكيل الخدمات المحلي لشركات المناطق الحرة، في حالة التبادل التجاري في البر الرئيسي. 

 

خصائص الشركات المساهمة 

تحظى شركات المساهمة في دبي بعدة خصائص مميزة، تجعلها الاستثمار الأول لرؤوس الأموال، وتتلخص هذه الخصائص في: 

  • الشكل القانوني: ربما تكون اجراءات تاسيس شركة مساهمة في دبي هي الأكثر تعقيدًا، ولكن موقفها القانوني يكفل لها العديد من المزايا، مثل مرونة التداول، والإدارة، وغيرها. 
  • الشخصية الاعتبارية: فور استكمال خطوات تأسيس شركة في دبي يصبح للشركة كيان قانوني مستقل عن المساهمين، ويتم تسجيل كافة الأصول والعقود باسم الشركة وليس المساهمين. 
  • رأس المال: كبر حجم رأس مال الشركات المساهمة يتيح لها مزاولة العديد من الأنشطة بحرية، ناهيك عن ثبوت القيمة الفعلية لرأس المال في حالة تداول الأسهم بين المساهمين. 
  • المسؤولية المحدودة: أعضاء مجلس الإدارة والمساهمين مسؤولين عن ديون الشركة بقدر حصصهم في الأسهم فقط، وكذلك في حالة إفلاس أو انسحاب أحد المساهمين لا يؤثر ذلك على الشركة. 
  • الإدارة والتأسيس، وهنا تنظم الإمارات بشأن إجراءات تأسيس شركة مساهمة نوعين لاختيار نمط تأسيس الشركة يتحدد بناء عليها العديد من التفاصيل كما هو موضح بالفقرة التالية. 

 

تأسيس الشركات المساهمة في الإمارات

 قبل البت في إجراءات تأسيس شركة مساهمة في دبي عليك أولًا تحديد موقع الشركة، حيث يترتب على الموقع اختيار نوع الشركة من حيث نمط التأسيس والإدارة، ربما يختلط عليك الأمر لأنه قد سبق توضيح أنواع الشركات المساهمة سواء العامة أو الخاصة أو المغلقة، ولكن ما نقصده هنا يتعلق بأنواع الشركات تبعًا لموقعها وصلاحياتها داخل الدولة. 

بوجه عام هناك نوعان من الشركات داخل الإمارات؛ الشركات الداخلية (يقع مقرها داخل الدولة) والخارجية (تتخذ مقر رئيسي خارج الإمارات)، ولكن في حالة الشركات المساهمة لا يمكن تسجيل شركة مساهمة خارجية، حيث يجب أن يكون مقر الشركة ومركز إدارتها بالكامل داخل الإمارات، لذا يجب على المستثمر أن يختار واحدًا من نمطي الشركات الداخلية في الإمارات: 

  • شركات الأوف شور 

المقصود بـ شركات الأوف شور الشركات التي يتم إقامتها داخل دولة الإمارات، والتي تمتلك حق الوصول داخل وخارج الإمارات دون قيود، ويمكن لهذا النوع من الشركات امتلاك مكتب محلي في أي إمارة داخل الدولة وتعزيز تواجدها المحلي، ولكن يشترط وجود مساهم إماراتي يمتلك ما لا يقل عن 51% من أسهم الشركة.

 

  • شركات المناطق الحرة 

في إطار إتاحة التملك الأجنبي خصصت الدولة عدة مناطق حرة تتيح للمستثمرين الأجانب تأسيس الشركات الخاصة بهم بنسبة تملك 100% دون الحاجة لوجود كفيل أو شريك مواطن، بشرط أن تقتصر تعاملات هذه الشركة على المنطقة الحرة التي تأسست بها، ولا يحق لها التعامل مع شركات البر الرئيسي داخل الدولة إلا من خلال وكيل خدمات محلي مسجل. 

عندما يتعلق الأمر بـ اجراءات تاسيس شركة مساهمة فإن الإجراءات لا تختلف كثيرًا بين كلا النوعين، ولكن ثمة فروقات أخرى توضح مزايا كلا من النمطين. 

 

مميزات تأسيس شركة مساهمة في دبي

عُرفت دبي على مدار العقود الماضية بالملاذ الآمن للمستثمرين من مختلف دول العالم، وما كان من الإمارات إلا أن وفرت كل ما يطمح إليه رواد الأعمال لتيسير استثماراتهم، وتبسيط خطوات تأسيس شركة في دبي للاجانب أو المواطنين، وفيما يلي أهم مزايا تاسيس شركات دبي المساهمة في البر الرئيسي: 

  • نطاق أوسع للأعمال، فهناك آلاف الشركات المحلية والدولية التي يمكنك التعامل معها وتوسيع دائرة خدماتك دون قيود، سواء داخل أو خارج الإمارات. 
  • سهولة التعاقد مع الهيئات الحكومية، مما يضمن لك مشاريع ومقترحات تجارية ضخمة وأرباح طائلة، ناهيك عن الثقة والوضع الاستراتيجي التي تحصل عليه الشركة جراء هذه المشاريع. 
  • يمكنك تعزيز تواجدك في جميع أنحاء الدولة، من خلال تأسيس فروع أخرى لشركتك، مما يضمن لك الهيمنة على السوق ومستقبل طويل الأمد داخل الإمارات وخارجها أيضًا. 

أما عن تأسيس شركات المناطق الحرة فإنها تمتلك فصيلًا آخر من المزايا حتى وإن كانت محدودة بعض الشيء إلا أنها صديقة لبيئة الأعمال أيضًا: 

  • تتمثل أول وأهم مميزات العمل في المناطق الحرة في الضرائب المنخفضة مقارنة بشركات البر الرئيسي. 
  • فتح شركة في دبي للاجانب يتيح لهم التملك بنسبة 100% دون الحاجة إلى كفيل مواطن.
  • وعلى صعيد النطاق الاستثماري فإن مجرد تواجدك في سوق الإمارات يتيح لك مئات الفرص. 

قد يؤخذ على شركات البر الرئيسي ارتفاع نسبة الضرائب والرسوم المستحقة، ولكنها توفر فرصًا أكبر للاستثمار داخل الدولة وخارجها، بنما تنفرد شركات المنطقة الحرة بالتكلفة الأقل مقابل محدودية الأنشطة طبقًا لسياسات المنطقة المُقام بها الشركة، وفي جميع الأحوال لا تختلف شروط و اجراءات تاسيس شركة مساهمة في دبي، فكلاهما يمتلك نفس قائمة الشروط تقريبًا. 

 

شروط تأسيس شركة مساهمة عامة في الإمارات: 

يتطلب تاسيس شركة مساهمة عامة في دبي تحقيق بضعة شروط: 

  • ألا يقل عدد المساهمين عن خمسة أفراد. 
  • انتخاب أعضاء مجلس الإدارة والمكون من 3-12 عضو 
  • إعداد اتفاقية المؤسسين، وعقود التأسيس، والنظام الأساسي للشركة. 
  • كما تتضمن اجراءات تاسيس شركة مساهمة توفير مسح العناية الواجبة. 
  • صياغة نشرة الاكتتاب العام، ودعوة الاكتتاب المصحوبة بخطة العمل ودراسة الجدوى، لطرح 70% من أسهم الشركة للاكتتاب العام.
  • توفير الحد الأدني لرأس المال، والذي يبدأ من 30 مليون درهم، ويختلف تبعًا لنشاط الشركة، حيث يصل إلى 40 مليون درهم للشركات المصرفية.  

 

شروط تأسيس مساهمة خاصة في الإمارات:  

لا تختلف شروط تاسيس شركات دبي الخاصة كثيرًا عن المساهمة العامة، بل تمتلك شروطًا أقل وأبسط من السابقة: 

  • ألا يقل عدد المساهمين عن اثنين ولا يزيد عن 200 مساهم، باستثناء شركة الشخص الواحد التي يمكن تأسيسها وإدارتها بواسطة شخص اعتباري واحد. 
  • انتخاب أعضاء مجلس الإدارة تبعًا لعدد المساهمين بشرط ألا يزيد عن 11 عضو. 
  • توفير الحد الأدنى لرأس مال الشركة المساهمة الخاصة خمسة ملايين درهم. 
  • تحديد القيمة الاسمية لأسهم الشركة من 1-100 درهم. 
  • صياغة عقد التأسيس وتوفير دراسة جدوى وخطة عمل واضحة للشركة. 

 

اجراءات تأسيس شركة مساهمة في دبي؟

بمجرد استيفاء المتطلبات السابقة لن يتبقى أمامك سوى البدء في اجراءات تاسيس شركة مساهمة: 

  • الحصول على الموافقة النهائية من دائرة التنمية الاقتصادية في الإمارة التابع لها مقر الشركة. 
  • تعبئة طلب تسجيل شركة مساهمة، مرفقًا معه كافة المستندات السابق ذكرها تبعًا لتخصص الشركة. 
  • سيتم النظر في طلبك خلال 10 أيام من تاريخ تقديمه للرد بالموافقة أو الرفض.
  • بعد الموافقة على طلبك عليك سداد الرسوم المستحقة، ومن ثم ملء طلب الحصول على الترخيص. 
  • في حالة عدم قبول الطلب سيكون الرد مذيلًا بأسباب الرفض ويمكنك حل المشكلة وإعادة إرسال طلبك. 

قد يتم تأسيس الشركة المساهمة خلال أسبوع واحد وقد يستغرق بضعة أشهر، فالأمر مرهون بالمستندات والوثائق المطلوبة، فمتى ما توافرت هذه القائمة الطويلة بالمتطلبات السابق ذكرها واستوفت الشروط، يمكنك الحصول على التصريح ومباشرة عملك في الحال.  

ومن خلال شركة هام يمكنك تأسيس شركتك خلال يضعة أيام أيًا ما كان نوعها، لأن لدينا فريق متخصص على أعلى درجات الكفاءة والخبرة في مجال تأسيس الشركات، وعلى اطلاع دائم بكل مستجدات القانون الإماراتي سواء على الصعيد المحلي أو الدولي، ويمكننا مساعدتك في استيفاء كافة الشروط والإجراءات والحصول على التصريح خلال أيام. 

كل ما نحتاجه لبدء العمل معرفة رؤيتك تجاه الشركة، والأنشطة التي ترغب في مزاولتها، وسيبدأ فريق البحث على الفور بتحليل السوق والتنقيب عن أفضل الفرص الاستثمارية في الوقت الحالي طبقًا لرؤيتك، ووضع مخطط مبدئي، وفور الموافقة ستحصل على دراسة جدوى على أعلى مستوى من الدقة والاحترافية، بالإضافة إلى عقد التأسيس وكافة المستندات المطلوبة، تواصل معنا الآن لبدء العمل على خطتك. 

 

تكلفة تأسيس شركة في دبي

تنحصر تكلفة تأسيس شركة في دبي في بضعة أجزاء تتضمن التالي: 

  • تسجيل الاسم التجاري واستخراج الرخصة التجارية، وتعتمد التكلفة على فئة الأنشطة المطلوب مزاولتها.
  • فتح حساب مصرفي جديد باسم الشركة وإيداع الحد الأدنى لـ رأس مال الشركة المساهمة تبعًا لما هو مطلوب.
  • صياغة وتوثيق عقد التأسيس.
  • تكلفة توفير الموقع الخاص بالشركة. 
  • الحصول على كافة الموافقات الأمنية والحكومية المطلوبة. 
  • أبحاث السوق ودراسة الجدوى وتقارير المدققين.
  • تصاريح العمل وتأشيرات إقامة الموظفين الجدد.

لا يمكننا تحديد القيمة الفعلية لمرحلة تأسيس الشركة، إلا بعد التعرف على طبيعة النشاط، والشكل القانوني المناسب للشركة.

 

هل يوجد حد أدنى لرأس مال الشركة المساهمة؟

بالفعل، تتطلب اجراءات تاسيس شركة مساهمة توفير الحد الأدنى لرأس المال والذي يختلف تبعًا لنوعها من حيث كونها شركة مساهمة عامة أم خاصة أم مغلقة؛ 

يبلغ الحد الأدنى لـ رأس مال الشركة المساهمة العامة 30 مليون درهم، بينما ينخفض رأس مال الشركات المساهمة الخاصة إلى 5 مليون درهم، في حين أنه لم يتم وضع حد أدنى لتأسيس الشركات المغلقة. 

 

ما هي صلاحيات مجلس الإدارة في شركة المساهمة؟

طبقًا لمواد الباب الرابع من نموذج النظام الأساسي للشركات المساهمة يلزم تحديد مهام وصلاحيات مجلس الإدارة في وثائق تأسيس الشركة، وقد تم توضيح هذه الصلاحيات في المواد التالية: 

  • يتم انتخاب وتعيين مجلس الإدارة لمدة 3 سنوات فقط، ويمكن إعادة تعيين نفس العضو مرة أخرى بناء على تأييد المساهمين. 
  • يشترط أن يمتلك العضو بصفته الشخصية عددًا من الأسهم لا تقل قيمتها المالية عن مائة ألف درهم. 
  • يضع مجلس الإدارة اللوائح المتعلقة بالشئون الإدارية والمالية وشئون الموظفين ومهامهم وحدود تعاملاتهم
  • كما ينظم المجلس لائحة خاصة بالأعمال المنوط بها والاجتماعات، ومسؤولية واختصاص كل عضو 
  • يجب أن يعقد مجلس الإدارة اجتماع في مركز الشركة لجميع الأعضاء لمناقشة خط سير العمل داخل الشركة
  • يملك مجلس الإدارة حق تعيين مدير الشركة، ونائب المدير، والوكلاء المفوضين، وتحديد صلاحيات كل منهم
  • لا يقع على أعضاء المجلس أي التزام شخصي فيما يتعلق بتعاملات الشركة أو أرباحها أو ديونها 
  • رئيس مجلس الإدارة وجميع الاعضاء مسؤولين تجاه الشركة والمنافسين عن أي مخالفة للقانون والنظام
  • يتم صرف مكافأة سنوية لمجلس الإدارة من صافي الربح السنوي تبعًا للنسبة المقررة في عقد التعيين.

 

ما الفرق بين شركة التضامن وشركة المساهمة؟

شركات التضامن هي الشركة المكونة من شريكين أو أكثر مسؤولين بالتضامن في جميع ممتلكاتهم عن التزامات الشركة، ويجب أن يكون جميع الشركاء من مواطني الدولة، ويكتسب كل شريك فيها صفة التاجر لذا يؤدي إفلاس الشركة إلى إفلاس جميع الشركاء. 

ناهيك عن اختلاف اجراءات تاسيس شركة مساهمة عن شركة تضامن، فإن هناك عدة اختلافات جوهرية بين شركات التضامن وشركات المساهمة، تتمثل في:

  • مسؤولية الشركاء، كانت مسؤولية الشركاء في شركات المساهمة محدودة وتقتصر على الحصة التي يمتلكها المساهم في الأسهم، بينما تكون المسؤولية في النوع الثاني تضامنية أي أن الشريك مسؤول في جميع أمواله الشخصية عن التزامات الشركة. 
  • جنسية الشركاء، تشترط شركات التضامن أن يكون جميع الشركاء من المواطنين فقط، على عكس شركات المساهمة التي تتيح للأجانب التملك بنسبة 100%. 
  • الشخصية الاعتبارية، يكتسب جميع الشركاء في شركات التضامن صفة التاجر، ويؤدي إفلاس الشركة إلى إفلاسهم، على عكس شركات المساهمة فإن إفلاس أو نجاح الشركة ليس له علاقة بصفة المساهمين الخاصة. 
  • رأس المال، لا يجوز لأحد الشركاء المتضامنين التنازل عن حصته في الشركة إلا بعد موافقة جميع الشركاء، ولكن في شركات المساهمة يمكن لجميع المساهمين تداول الأسهم الخاصة بهم دون موافقة إدارية. 

 

ما الفرق بين شركة مساهمة وشركة محدودة المسؤولية؟

تشبه الشركات ذات المسؤولية المحدودة شركات المساهمة إلى حد كبير، ويمكننا القول بأنها النمط الأقل حجمًا للشركات المساهمة، حيث تتمثل أهم الاختلافات بين كلا النوعين في التالي: 

  • عدد الشركاء، ينحصر عدد الشركاء بين 2-50 مساهم فقط، ويمكن لشخص واحد بشرط أن يكون من مواطني الدولة تأسيس شركة ذات مسؤولية محدودة. 
  • توزيع الأرباح والخسائر، لا يشترط في الشركات ذات المسؤولية المحدودة أن يتم توزيع الأرباح تبعًا لحصة الشريك، ولكن يتم توزيعها تبعًا للنسب المتفق عليها في عقد التأسيس.
  • تعتبر تكلفة تأسيس شركة في دبي من هذا النوع أقل تكلفة من الشركات المساهمة، حيث يبلغ الحد الأدنى لراس مال الشركات ذات المسؤولية المحدودة خمسمائة ألف درهم فقط. 

 

كيفية تحويل شركة ذات مسؤولية محدودة إلى شركة مساهمة؟

يجوز للشركات ذات المسؤولية المحدودة التحوّل إلى شركة مساهمة عامة أو خاصة في حالة استيفاء الشروط التالية: 

  • أن تمر على الشركة سنتين ماليتين على الأقل. 
  • موافقة جميع الشركاء على قرار التحويل. 
  • تعيين مستشار مالي وقانوني لإعداد خطة التحوّل ودراسة تقييم الشركة وهيكلة عملية طرح الأسهم حيث يشترط أن يتم طرح مالا يقل عن 30% من أسهم الشركة للاكتتاب العام.  
  • ألا يقل صافي ربح الشركة خلال العامين السابقين عن 10% من إجمالي رأس المال. 
  • الحصول على موافقة السلطة المحلية والهيئات المختصة، ومن ثم بدء مرحلة الاكتتاب العام
  • بعد غلق مرحلة الاكتتاب العام، يتم عقد الجمعية التأسيسية للشركة وتسجيلها لدى الهيئة. 

ولا تقتصر إمكانية التحوّل إلى شركات مساهمة على الشركات ذات المسؤولية المحدودة فقط، بل يمكن لجميع الشركات تعديل الشكل القانوني لتصبح شركة مساهمة عامة. 

 

كيفية تحويل الشركة الى مساهمة عامة؟

يمكن لأي شركة أن تطلب التحوّل إلى مساهمة عامة بعد انقضاء عامين على تاريخ تأسيسها واستيفاء كافة الشروط اللازمة تبعًا للنشاط الذي تزاوله الشركة، ومن ثم اتباع الإجراءات التالية: 

  • موافقة جميع الشركاء على قرار تحويل الشكل القانوني للشركة.
  • صياغة عقد تأسيس جديد للشركة في ضوء شروط و اجراءات تاسيس شركة مساهمة.
  • موافقة الجمعية العمومية على النظام الأساسي المعدل للشركة ودراسة الجدوى الجديدة.
  • الحصول على موافقة اللجنة المُشكلة من وزارة الاقتصاد وهيئة الأوراق المالية والسلع.
  • بيان من مدققي الحسابات برأس مال الشركة واحتياطاتها وصافي الأرباح السنوية.
  • تقييم الحصص العينية للشركة وفقًا لأحكام قوانين تاسيس شركة مساهمة في دبي.
  • إعلان قرار التحول في صحيفتين محليتين إحداهما باللغة العربية لمدة 5 أيام على التوالي.
  • في حالة عدم الاعتراض على قرار التحول يتم التأشير بتحويل الشركة لمساهمة عامة لفتح باب الاكتتاب العام. 
  • بعد انتهاء مرحلة الاكتتاب العام تتحول الشركة إلى مساهمة عامة قانونيًا ويحِق لها ممارسة نشاطها في ضوء نظام العمل الجديد. 

 

لماذا تستثمر في دبي؟

تُعد دبي المحور المالي والاستثماري الأول لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا أيضًا، لتنبيها أفضل الأطر التنظيمية والقضائية لتأسيس الشركات ودعم الاستثمار، فضلًا عن عالم الخدمات الرقمية اللامتناهية والتسهيلات التي توفرها للمستثمرين من كل حدب وصوب مثل: 

  • البنية التحتية المتميزة، والتي توفر للمستثمرين كافة الخدمات والمرافق العامة بأعلى درجات الجودة. 
  • التنوع الاستثماري، لم يعد قطاع التجارة والاستثمار مقتصرًا على صناعة النفط فقط، بل اتسع نطاقه ليشمل مختلف الصناعات والخدمات. 
  • نظام الضرائب، انفردت الإمارات بتطوير أحد أفضل أنظمة الضرائب في العالم، والذي يضمن للمستثمر دفع أقل نسبة مستحقة من الضرائب أو الإعفاء التام. 
  • ارتفاع القدرة الشرائية، تقع الإمارات في المركز الأول كأفضل دولة في الشرق الأوسط من ناحية ارتفاع المستوى المعيشي والقدرة الشرائية، فضلًا عن نمو القطاع السياحي، حيث يزورها سنويًا ما يزيد عن 15 مليون سائح. 

ناهيك عن الامتيازات التي توفرها للمستثمرين بمجرد الحصول على الموافقة المبدئية لتأسيس أعمالهم داخل الدولة، وارتفاع المستوى التقني والاستشاري حيث يمكنك بسهولة الوصول إلى كوادر ومستشاري إدارة وتأسيس الشركات وأخذ المشورة من ذوي الخبرة

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

×

WhatsApp Chat

 

×