الاستثمار في دبي

الاستثمار في دبي لكل دولة بعض القوانين والأساسيات التي يجب إتباعها عند التعامل معها في مجال الاستثمار، ويعد مخالفة تلك القوانين انتهاكًا لك الأسس المتعارف عليها في مجال التجارة والاستثمار، وتعد دبي من المناطق الأساسية والحيوية في مجال الاستثمار، وتضع دبي قوانين الاستثمار في دبي وتكون خاصة بمجال الاستثمار فيها، وفي هذا المقال سنتحدث عن كل ما يخص القوانين الخاصة بالاستثمار في دبي.

 

الاستثمار في دبي

 

الإقامة في دبي:

من أجل الحصول على إقامة في دبي يجب أولًا الحصول على تأشيرة خاصة وكذلك يجب تحديد نوع التأشيرة الخاصة بالإقامة في دبي، ومن المتعارف عليه أن هناك الكثير من الشباب الذين يسعون للحصول على التأشيرة الخاصة بالإقامة في دبي.

ومن أجل الحصول على تأشيرة خاصة بالإقامة دبي فإنها يجب أن تكون خاصة بالعمل في دبي، ومن أجل العمل في دبي التأشيرة تكون من خلال كفالة التأشيرات، والتأشيرة الخاصة بالعمل في دبي عند الحصول عليها تسهل العمل في كافة المجالات الخاصة بالاستثمار في دبي، وتكلفة الحصول على إقامة في دبي تكون في حدود 4500 درهم إماراتي تشمل الفحوصات الطبية والعمل على استخراج الأوراق الرسمية والحكومية المطلوبة من أجل استكمال الإجراءات الخاصة بالإقامة في دبي.

 

الاستثمار في دبي:

الكثير من الشباب ورجال الأعمال يعملوا جاهدين من أجل الوصول إلى دبي خاصًة والإمارات عامًة وتحقيق الاستثمار فيها، وتعد دبي ملتقى للكثير من الأعمال والمشاريع، لذلك يجب التعرف على أهم الأعمال التي تساعد على الاستثمار في دبي.

من أجل النجاح في عملية الاستثمار في دبي والإمارات يجب عليك كرجل أعمال عمل دراسة بحثية عن متطلبات سوق العمل، وبذلك يمكن التعرف على ما ينقص السوق أو ما يحتاجه، ويجب على كل مستثمر أن يعلم أن النتيجة الربحية من الاستثمار ليست على المدى القصير فقط ولكن على المدى الطويل حتى لا يصاب بالإحباط، ومن أهم النصائح التي يجب إتباعها عند الاستثمار في دبي هيّ أنه يجب التنويع في أنواع الاستثمارات وعدم الاعتماد على عمل واحد، فلذلك يجب أن يتم وضع خطة محكمة تشمل جميع الجوانب في عملية الاستثمار في دبي خاصًة والإمارات عامًة.

ومن النصائح الأخرى المهمة التي يجب الأخذ بها في الاعتبار أن يضم فريق العمل مجموعة من الخبراء المختصين بمجال الاستثمار والتجارة عامًة ولهم دراية شاملة وكاملة بسوق العمل ومجال الاستثمار في دبي والإمارات خاصًة، وفي حالة الاقتراض من البنوك فيجب عليك كرجل أعمال أو شاب تبحث عن مشروع جيد ألا تقوم بالمجازفة بتلك الأموال في أعمال لا خبرة لديك فيها حتى لا تصاب بالفشل.

 

تأسيس شركة في دبي للأجانب:

تأسيس الشركات في الدول كلها لها إجراءات وقوانين الاستثمار في دبي للعمل بها ويجب أخذها في الاعتبار حتى لا تسقط تحت طاولة القانون، وفي هذا المقال سيتم التعرف على القوانين والإجراءات الخاصة بتأسيس الشركات في دبي.

من أجل ضمان نجاح العمل في دبي يجب معرفة العمل الذي ستقوم بانشائه ومعرفة الهدف من هذا العمل للبدء في الاستثمار في دبي، وفي الإمارات أصبحت إجراءات تأسيس شركة عن طريق الإنترنت فأصبح الأمر أسهل وأيسر من ذي قبل، فيقوم رجل الأعمال الذي يرغب في تأسيس شركة في الإمارات ودبي بإرسال معلومات كافية عن الشركة فيما يخص الاسم والنشاط الذي تقوم عليه الشركة.

وبعد تقديم الطلب الخاص بتأسيس الشركة في دبي عبر الإنترنت يقوم صاحب العمل بدفع كافة الرسوم المطلوب للبدء في إنشاء وتأسيس الشركة في دبي.

وكما ذكرنا من قبل أنه يجب القيام بدراسة بحثية متكاملة عن كل ما يخص المنطقة والعمل الذي تقوم بتأسيسها في دبي، لذلك تعتبر المنطقة الحرة في دبي وهي من أهم المناطق التي تستمتع بجو مناسب لسوق العمل الذي ترغب في تأسيسه في المنطقة، وقد سهلت المنطقة الحرة كل ما يخص تأسيس الأعمال في دبي وكذلك الإجراءات الخاصة بتأسيس الشركات في المنطقة.

من أجل نجاح العمل والشركة التي ترغب في تأسيسها في دبي يجب عليك كصاحب عمل أن تقوم بالالتزام التام بكل ما يخص المنطقة سواء من عادات أو تقاليد أو أعراف وكذلك قوانين الاستثمار في دبي التي تنصها المنطقة على من يعيش فيها أو له عمل خاص به في المنطقة.

المعاملة الطيبة والحسنة هي عامل الجذب الرئيسي في أي عمل وهي من أهم النصائح التي يجب إتباعها عند تأسيس شركة أو عمل في دبي، والمعاملة الطيبة هيّ أساس جذب للأفراد والشركات الراغبين في التعاون معك كصاحب عمل جديد عند الرغبة في تأسيس شركة وعمل في دبي.

 

إجراءات تأسيس شركة في دبي:

من أجل تأسيس الشركة وتوثيقها وتصبح الملكية الخاصة بها ملكك كصاحب عمل يجب أن تقوم بإتباع بعض الإجراءات الخاصة بتأسيس الشركة والتي تعتمد على بعض الأساسيات المهمة من أجل بدء عمل قانوني ومشروع غير مخالف.

في البداية عند الرغبة في تأسيس شركة يجب وضع اسم خاص بها ويصبح اسم الشركة معروفًا بالاسم التجاري الذي سيكون متعارفًا عليه بين الناس. يجب عليك كصاحب عمل وترغب في تأسيس شركة أن تحدد نوع الشركة أو نوع العمل الذي ستقوم الشركة بتقديم وهذا من أهم أساسيات تأسيس شركة.

يجب في بداية الأمر قبل الشروع في تأسيس الشركة وكذلك البدء في الإجراءات الخاصة بالتأسيس أن يتم تحديد رأس المال الذي ستعتمد عليه كليًا في تأسيس الشركة، ويجب أن تكون على دراية كاملة بكل ما ستضعه من أموال حتى لا يصاب العمل بالفشل قبل أن يبدأ. وفي البداية أيضًا يجب أن تحدد إذا كانت لديك الرغبة في أن يكون لديك شركاء في العمل وفي تأسيس الشركة أم لا.

 

تكاليف تأسيس شركة في الإمارات:

المنافسة الشديدة هيّ من أهم سمات المشروعات والشركات التي يتم تأسيسها في الإمارات عامًة ودبي خاصًة، لذلك يجب أخذ الحذر والاحتياطات اللازمة عند بداية أي مشروع جديد وخاصًة الإمارات لأنها عامل جذب للمشروعات والشركات.

وتعتمد تكاليف تأسيس شركة في الإمارات غالبًا على العديد من المساهمات الخارجية والأجنبية نتيجة لما يحويه السوق الإماراتي من دعم كامل من العديد من الدول الأجنبية، لذلك تكلفة تأسيس مشروع أو شركة في الإمارات ليست بالباهظة أو الزهيدة وإنما معتدلة ومتوسطة لأن السوق الإماراتي كما ذكرنا سابقًا هو عمل جذب للمشروعات المختلفة.

وفي البداية يجب أن يتم الأمر مع الموظفين الحكوميين في الدولة والمختصين بتأسيس الشركات في الإمارات وهو ليس بأمر عسير كما في بعض الدول الأخرى، وبعد الحصول على الموافقة الحكومية منهم تبدأ في الشروع في تأسيس الشركة.

من أهم أساسيات تأسيس شركة في الإمارات هو عمل دراسة جدوى من أجل وضع ميزانية ورأس مال معتمد حتى يصبح المشروع أو الشركة منذ البداية ناجح.

اختيار المكان والفئة المستهدفة من الناس الذين تعتمد عليهم الشركة اعتمادا كاملًا هيّ من أهم أساسيات تأسيس شركة في الإمارات.

الالتزام بصورة كاملة بكل قوانين الاستثمار في دبي واللوائح المنصوصة في الإمارات هي من أهم أساسيات نجاح واستمرار الشركة التي يتم تأسيسها في الإمارات.

 

الاستثمار في الإمارات: 

يفضل معظم مستثمري العالم الاستثمار في دبي، لاحتوائها على أسواق تجارية عالمية بها، وأيضا تحتوي على مناطق حرة عالمية، ويرجع ذلك كله إلى عدة عوامل موجودة في دبي، وأيضا توفرها الحكومة الإماراتية كنوع من التشجيع على الاستثمار في دبي.

 

أهم عوامل الاستثمار الناجح في دبي

أولا: موقع دولة الإمارات الاستراتيجي والمتميز بين القارات، حيث تربط دول قارة آسيا وأفريقيا ودول أوروبا وأمريكا الجنوبية، مما يعطى للأسواق التجارية بها صفة عالمية، مما يشجع المستثمر على الإقامة والاستثمار في دبي.

ثانيا: البنية التحتية لدولة الإمارات، تتميز الإمارات بوجود بنية تحتية جيدة بها، وتخصص الإمارات أموال ضخمة للحصول على بنية تحتية تناسب حجم الاستثمارات بها، وأيضا تهيأ السبيل إلى الاستثمار الناجح بها.

وفي هذا الصدد تقوم الإمارات بإنشاء شبكة طرق بمواصفات عالمية لسهولة التنقل بها، وربط جميع الإمارات ببعضها البعض، أيضا توفر بنية تحتية جيدة في الأسواق التجارية بها، وأيضا في المناطق الحرة وهي الأهم من أجل ضمان الاستثمار في دبي فوائد الاستثمار في دبي.

تبنت الإمارات العديد من المشروعات الخاصة بتطوير البنية التحتية لها، ومؤخرا أعلنت عن مشروع بناء أكبر سوق تجارية للبيع بالجملة، وتبلغ مساحة السوق 550,000,000 متر مربع، بتكلفة قدرها ثلاثون مليار درهم إماراتي. وتهدف الإمارات من إنشاء هذا المشروع إلى الاستحواذ على نسبة من الاقتصاد العالمي، والذي يتوقع أن يكون حجمه أربعة تريليون دولار تقريبا، ويتميز هذا المشروع بموقع لوجيستي متميز. يقع المشروع بين المنطقة الحرة جبل علي، ومطار آل مكتوم الدولي، مما يعطي أهمية كبيرة لهذا المشروع، وجذب الاستثمار في دبي.

 

ما هي هيئة الاستثمار في دبي

هيئة الاستثمار في دبي هي هيئة حكومية تم تأسيسها عام 1976، بأمر من الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وهو مؤسس دولة الإمارات الحديثة. تعتبر هيئة الاستثمار في دبي هيئة حكومية، لها مخصصات مالية، ولكن لم يتم الإعلان عنها حتى الآن، ولكن تقدر بحوالي 800 مليون دولار. تم إنشاء هيئة الاستثمار الإماراتي بهدف عدم اعتماد اقتصاد الإمارات على النفط والتعدين فقط، ولكن فتح مجالات أخرى من أجل الإقامة والاستثمار في الإمارات غير معتمدة على النفط والتعدين.

 

ما هي هيئة الاستثمار في دبي

هيئة الاستثمار في دبي هي هيئة حكومية تم تأسيسها عام 1976، بأمر من الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وهو مؤسس دولة الإمارات الحديثة. تعتبر هيئة الاستثمار في دبي هيئة حكومية، لها مخصصات مالية، ولكن لم يتم الإعلان عنها حتى الآن، ولكن تقدر بحوالي 800 مليون دولار. تم إنشاء هيئة الاستثمار الإماراتي بهدف عدم اعتماد اقتصاد الإمارات على النفط والتعدين فقط، ولكن فتح مجالات أخرى من أجل الإقامة والاستثمار في الإمارات غير معتمدة على النفط والتعدين.

 

أهم الأهداف التي حققتها هيئة الاستثمار الإماراتي

منذ إنشاء هيئة الاستثمار في الإمارات، كان هدفها الأساسي هو جذب الاستثمارات الأجنبية للإمارات، والاستحواذ على نسبة من الاقتصاد العالمي. وفي هذا الصدد قامت هيئة الاستثمار بإبرام العديد من الاتفاقيات لتحقيق هذا الهدف، ومنها الآتي:

أولا: قامت هيئة الاستثمار بعقد اتفاق مع أكبر بنوك الولايات المتحدة الأمريكية وهو بنك تابع لمجموعة سيتي جروب في الولايات المتحدة، كان هذا في عام 2007، وكان حجم الاستثمار في هذا الاتفاق حوالي سبعة ونصف مليون دولار.

كانت العائد من هذا الاتفاق استثمارات قيمتها 4.9 من إجمالي قيمة البنك تحصل عليها هيئة الاستثمار، من خلال تحويل سندات الملكية الخاصة بهيئة الاستثمار إلى أسهم، ولكن حدث العكس. قام البنك وقتها بعدم تنفيذ شروط الاتفاق والإخلال بها، وعليه حصلت هيئة الاستثمار الإماراتي وقتها على تعويضات مالية كبيرة.

ثانيا: قامت هيئة الاستثمار الإماراتي بالدخول في مجال الاستثمار العقاري، وعقدت اتفاق مع شركة إعمار من أجل بناء أكبر مجمع سكني بهدف تشجيع الإقامة والاستثمار في الإمارات.

 

الشروط التي وضعتها هيئة الاستثمار في دبي للاستثمار الأجنبي:

قامت هيئة الاستثمار الإماراتي بوضع بعض الشروط الخاصة بالأنشطة التجارية والاستثمارية المسموح العمل بها في الإمارات من قبل المستثمرين الأجانب، وأيضا الأنشطة غير المسموح بها.

من الأنشطة المسموح مزاولتها بالنسبة للمستثمر الأجنبي في الإمارات، هي:

أولا: كافة الأنشطة المتعلقة بإدارة الأعمال سواء للشركات الخاصة بالمستثمر الأجنبي أو تقديم استشارات خاصة بإدارة شركات أخرى.

ثانيا: كافة الأنشطة المتعلقة بالامتلاك سواء عقارات أو أراضي.

ثالثا: كافة الأنشطة الخاصة بالمضاربة في البورصة، وامتلاك الأسهم وبيعها.

 

الأنشطة الغير مسموح بها عند الإقامة والاستثمار في الإمارات:

أولا: جميع الأنشطة المتعلقة بالنفط والبترول أو التعدين، سواء بامتلاك شركات أو الأعمال الخاصة بإدارة هذا النوع من الاستثمار، أو امتلاك أسهم في البورصة خاصة بهذا النشاط.

ثانيا: الأعمال المتعلقة بالطيران، مثل امتلاك شركات الطيران داخل الإمارات وإدارتها، أو تقديم أي استشارات إدارية للمؤسسات التي تعمل في هذا المجال، بالإضافة أيضا إلى امتلاك أسهم في البورصة لها علاقة بهذا النشاط. 

ثالثا: كافة الأعمال المتعلقة بمجال الإعلام، من حيث امتلاك وكالات الإعلام بكافة أشكالها، سواء المسموعة والمقروءة والمكتوبة والمرئية، وإدارة هذه الوكالات، بالإضافة إلى تقديم الاستشارات الإدارية لوكالات الإعلام في الإمارات، أيضا إمكانية امتلاك أسهم في البورصة لها علاقة بهذا المجال في الإمارات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

×

WhatsApp Chat

 

×